الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
قصائد وأشعار

  في المقابر يكرَّم المبدعون!

بينما كنت جالساً أحتسي كوباً من الشاي ( المُخَدَّر على نارٍ هادئة ) خطرت فـي بالي هذه الوقفة، وإنما هي مرثية الإبداع فـي الحقيقة والواقع.. في ظل كل مدعٍ زاعمٍ، ومتطاولٍ ناغم بالرأي المريض.. ف يح...
[2017/01/23] [عدد الزيارات 12] [تعلیقات ]

  أحن لداري وشمس بلادي

رمانة الدار أغنية القمر رمانة الدار غيمة السحر   حمراء ، تطفح بالبياض تطلق الفرح لعصافير قلبي تتدلى على عتباتها أشواق البلابل تتراقص على أغصانها أنغام الفراشات تتفيؤ...
[2017/01/23] [عدد الزيارات 13] [تعلیقات ]

  شفقٌ يغيبُ وينتحر..

ارتحلت أسرابُ الطيور صوبَ أعشاشها، فتكسرت الشمس شيئاً فشيئاً، وكأن قلبي يعتصر ألماً لصراخها حينما رأيت دموعها تساقط على الأرض والبحر..  أراها تحمرّ تارةً وتنعس تارةً أخرى، والشفق يسي...
[2017/01/21] [عدد الزيارات 17] [تعلیقات ]

  أيها البحر

صموداً أيها البحر صموداً في ملكوت الموت والرجال عادت شطآنك حبلى بالغيم عادت حلماً لنجومك عادت نوافذ الساحل مشرعةً عادت ملاذاً للنوارس أغصان الموج تراقصها الريح   ...
[2017/01/09] [عدد الزيارات 58] [تعلیقات ]

  تمائم الحب

تحية يسوعية مباركة للأشقاء في يوم ميلاد يسوع المسيح من قلب مسلم عشق النور الذي أضاء في غسق الديجور (تمائم الحب )  قد غرفتُ الماءَ والماءُ مخلوقُ يديك تقلب الطين فيغدو طائراً...
[2017/01/09] [عدد الزيارات 42] [تعلیقات ]

  فلاشات..

·     المساكين هم من يحسبون بقايا الطعام! ·     على أي جنبٍ تنام الذكريات؟! ·     في خلوتي الشرعية مع طيف الروح احتسي الشاي، وحروف السلوى تختبئ ما ...
[2016/12/10] [عدد الزيارات 115] [تعلیقات ]

  ترنحت صفصافة النهر

ترنحت صفصافة النهر في حلم الفتى كأنها المصير وجردت  عيون الشهد من جنح  اليمام الأخير وشمس صباحه تسلقت جرحه الضرير فهل من مجير؟ تخضبت  يداه بالنقش النحيل ولوعة الألوان ...
[2016/12/10] [عدد الزيارات 100] [تعلیقات ]

  آهات اجتماعية...

ــ آهٍ لموتٍ أيقظ الشعور لطفلةٍ كساها الستر،  وجللتها يوميات المقابر!   ــ آهٍ لشابٍ حمل على كاهله قارورة الماء، ولسان حاله يقول: رحلت أبعيد يا خالي زهير!   ــ آهٍ لفقرٍ كل...
[2016/10/25] [عدد الزيارات 126] [تعلیقات ]

  في وداعة الحلم

الشوق يخطفني في وداعة الحلم يسكن قلبي المتعب روحي معذبةٌ بسياط الأسئلة الأخيرة بجنون الرحيل الأخير وأرض الغزالة تغزل أشعارها دموع صبايا في صباحٍ رتيبٍ ووجه المدينة تن...
[2016/10/09] [عدد الزيارات 175] [تعلیقات ]

  حاورتُهُ شعراً

حاورتُه شعراً فقال: تعالي ليرى رهيفَ مفاتني وجمالي ففتحتُ باباً للحديثِ يسرّني من حيثُ حسّى بالهوى وخيالي وسألتُهُ: هلْ أنتَ تهوى غيرَنا فرأيتُهُ لي مطرقاً لسؤالي ورنا إل...
[2016/09/19] [عدد الزيارات 150] [تعلیقات ]


«« « 1 2 3 4 5 ... » »»

الاکثر تعلیقا

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 فوائد زيت السمسم
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 إهمال سكري الحمل يهدد صحتي الأُم والجنين
 أصول تعامل زوجة الأب مع أطفال زوجها
 كيف يقاوم الشاب إغراء المواقع الإباحية؟
 مفهوم المنهج ومكانته في النظام التربوي
 الإخلاص لله.. بقولك وعملك وحياتك