الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
المنسي

2016/09/13 | الکاتب : محمد علوش


أنا المنسي في عتمة الذكريات

عيوني لا تعرف النوم

وروحي معذبةٌ بالترحال

أبحث عن ملاذٍ

عن كهف للنسيان

أبحث عن ظلالٍ توصلني بالنهار

أبحث عن هيبة المكان

وعن بلاغة التجوال

أبحث عن شارعٍ يتسع خطاي

وعن جدارٍ يتقن الصمت

لأعلق قناديلي مضاءةً أمام عيون الموت

كم مر من الوقت؟

لتقتلنا المسافات البعيدة بالوعود

لتقتلنا حقائب الدم

فها هم أصدقائي الحمقى

رموني في بئرٍ مظلمةٍ

يسكنها الخوف والجنون

تسكنها الغربة

فما أوحش الاغتراب

يلفني الليل بعباءته

يمنحني عواء الوحوش

ويأسرني فحيح الأفاعي

وحولي جوقة المهزومين

جوقة المارين" بين الكلمات العابرة "

فهل أرضى؟

بسطت يديّ للحلم

غلّ قلبي طويلاً في التأوه والكروب

عيوني لا تنام

وأحلامي سجينةٌ بلا أجنحة

والصبح في مرجلي الوهاج

ينتظر الإياب

لعلي أبشر بالمستحيل

لعلي أجتاز نهر النشيد

لعلي أكون المستحيل

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 232
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 مؤتمرٌ فلسطينيٌ بمن حضر ومجلسٌ وطنيٌ لمن سبق
 راحل بلا حقائب
 حتى لا ننسى: إسرائيل عدونا والاستقلال هدفنا
 الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل
 معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ
 قضية المسجد الأقصى
 الأقصى واللغة الفلسطينية الجديدة
 لكي لا تنحرف البوصلة العربية عن فلسطين
 المجدُ للأقصى في الأعالي وعلى فلسطين السلام
 أهل الأقصى أدرى بالخطر !

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا