الصفحة الرئيسية » قصائد وأشعار
في وداعة الحلم

2016/10/09 | الکاتب : محمد علوش


الشوق يخطفني في وداعة الحلم

يسكن قلبي المتعب

روحي معذبةٌ بسياط الأسئلة الأخيرة

بجنون الرحيل الأخير

وأرض الغزالة تغزل أشعارها

دموع صبايا في صباحٍ رتيبٍ

ووجه المدينة تنكره الوجوه

نزفٌ من الذكريات

حرائقٌ كمخالب الذئاب

تنهش أشواقي

وتنثر أوراقي في غرائب النسيان .

 

تعذبني المواعيد لأختصر المسافة

بيني وبينها

والقيود عناقيدٌ داميةٌ

جهنم تشرع أبوابها

وملائكتي " الصغار " مقيدون بالحلم

وشياطيني " الكبار " يروجون للرحيل

والهزيمة صارت ساحات فروسةٍ

صارت حصان طروادة لفرسانٍ أتقنوا الهروب

أتقنوا فن الخطابة والادعاء  

صارت نجوماً ونياشين على أكتاف المترفين

وأنا الوحيد هنا

أنا الوحيد

طريداً من عباءة الله

ومن ذكرياتي الجميلة

فالشوق يخطفني في وداعة الحلم

ويسكن قلبي المتعب !! 

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 325
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 أنتظر سماء تدعوني للبوح
 ما تحت الثرى؟!
 وحيد الخّطو
 للنّساء غيرُ هذا كلّه
 وعكة صحية
 زئبق المسافات
 في عتمة الأبجديّة
 الحياة رسالة
 لا زالت القصيدة تكتب بوح الشاعر
 صلوات العشق

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 فوائد زيت السمسم
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 
الاکثر تعلیقا