الصفحة الرئيسية » استشـارات
خطوات لصناعة شخصية قوية

2013/08/12 | الکاتب : أسرة البلاغ


◄أنا شاب أبلغ من العمر 19 سنة، وأريد أن أصنع شخصية قوية في ذاتي وأول ما قمت به هو أنني وضعت أهم الصفات التي يجب أن تتوفر لدي من حيث الجسد و العقل و الروح والنفس، و لكنني و للأسف لا أعرف كيف أبدء بتطبيقها في حياتي؟ فأنا حائر كيف يجب أن أبدأ؟



الأخ العزيز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة وبعد..
يقولون في الأمثال :(مسافة ألف ميل تبدأ بخطوة واحدة)، والخطوة الاولى فهي أن تكون لديك الارادة والعزم والتصميم على المضي في طريق التكامل ومن ثم التوكل على الله، خصوصاً اذا كان لديك هدف واضح، وليكن هدفك : رضا الله تعالى والقرب منه, قال تعالى :(يا أيها الانسان انك كادح الى ربّك كدحاً فملاقيه)( الانشقاق/ 6).
وأيضاً أن تصل الى المعالي، من الاخلاق الحسنة والسلوك القويم ، وهو مايصلح حالك ويوفقك للخير في الدنيا والآخرة، قال تعالى :(مَن عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم اجرهم باحسن ما كانوا يعملون) (النحل / 97).
ومن ثم : العمل فالعمل، خطوة فخطوة، فلا يجعلك تتقدم في برنامج التكامل سوى العمل، فكلما خطوت خطوة ساعدتك على أن تتقدم أكثر فأكثر، ولاتيأس إذا ما فشلت في احداها لأن الشيطان سيحاول أن يصدّك بمختلف الوسائل، وعليك مواصلة الجهد، واعلم بأن الله تعالى سيأخذ بيدك, والملائكة ستدعو لك.
ومن المفيد لك أن يكون لك برنامج مدون ... اكتب في جانب على ورقة الاهداف التي تريدها وعلى الجانب المقابل الخطوات المطلوبة لبلوغ الهدف ،واجعل برنامجاً بشكل مؤقت وتدريجي، بأن تكون الخطوات مرقمة وواحدة بعد الاخرى ولكل خطوة مدة زمنية، حتى لاتبقى أفكارك مجرد آمال أو احلام يقظة، وإجعل لنفسك جائزة كلما توفقت في تحقيق هدف أساسي من أهدافك حتى تتشجع لإكمال البرنامج، وأن كان شعورك بالرضا هو أكبر جائزة، لأنه يبعث فيك النشاط والحيوية ويغمرك بالسعادة.
وعليك أن لا تجعل البرنامج ثقيلاً لا يمكنك تحقيقه ولا الاهداف خيالية لايمكن بلوغها ,وإنما إجعله بما يتناسب مع إمكانياتك ولكي تحققه عبر وقت قريب بإذن الله.
مثلاً : يمكنك أن تكمل مهاراتك خلال مدة سنة او سنتين، بأن تتعلم الطباعة (خلال شهر)، وتتعلم السياقة (خلال شهرين)، وتدخل دورة في الكومبيوتر، ودورة في مهارات الرسم والغرافيك بالكومبيوتر، وتتعلم اللغة الاجنبية خلال فترة سنتين وهكذا.
ولاتنسى أن تستعين بالله تعالى في أعمالك، ومنه التوفيق.►

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 566
 قيّم هذا المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة

الاکثر قراءة
 5 مفاتيح لإكتساب الثقة بالنفس
 نسيان الحب.. هل هو ممكن؟
 التهاب كعب القدم.. أسبابه وطرق علاجه
 أحماض أوميغا- 3 حليفتنا ضد الوزن الزائد
 لغة الجسد تجعل أحاسيسك مكشوفة
 فنون الكلام المؤثر ومهاراته
 تلوث البيئة.. مشكلة تبحث عن حلول
 فوائد زيت السمسم
 قواعد التعامل مع زملاء العمل
 هدايا الأطفال.. كيف نختارها؟
 
الاکثر تعلیقا