الصفحة الرئيسية » دليل الحامل
جمالكِ والحمل

2016/04/19 | الکاتب : د. محمد صلاح الدين (أخصائي أمراض النساء والولادة)


تهمل بعض السيدات الحوامل أجسامهنّ ووجوههنّ وشعورهنّ، ظناً منهم بأنّ فترة الحمل تقل فيها هذه الاهتمامات في حين أنّ هذا الظن خطأ كبير، حيث يتعارض مع أبسط أصول الحياة ولا يتفق مع متطلبات هذا الدور الحيوي وطبيعته؛ فالحوامل يعشن فترة الحمل حسب خصائصها البيولوجية والنفسية، ويتشكلن إلى حد كبير وفق أطوارها. ولذلك فمن الميسور أن تكون السيدة حاملاً ومشرقة بالصحّة والجمال في آن واحد. ففي خلال فترة الحمل تتغير أنسجة الجلد؛ إذ يصير الجلد الدهني جافاً أو العكس. وعلى الحامل أن تعالج هذه الحالة بأن تلجأ إلى منتجات التجميل التي تتناسب مع بشرتها، على أن تراعي اختيار الكريمات والمساحيق المضادة للحساسية. وقد يتحول شعر الحامل الدهني إلى شعر جاف أو العكس، مما يستدعي العلاج باستخدام أنواع من "الشامبو" الملطفة. وإذا كانت درجة جفاف الشعر شديدة فعليها بعمل حمامات شعر زيتية (يدخل في تكوينها نباتات) مثل حمام زيت بذرة القمح. كما نشير بأن تقوم الحامل بقص أطراف الشعر بانتظام وليس هناك ما يمنع من أن تعمل "برمانتت" (تموج في الشعر يحدث بوسائل آلية ويستمر عدة أشهر) أو أن تصبغ شعرها على أن تجري اختباراً بسيطاً قبل الشروع في ذلك.

وهناك بعض مظاهر الحمل الوقتية تبدأ في نهاية الشهر الثالث مثل ظهور بقع ملونة على الجبهة والخدين والصدر، كما يظهر خط رمادي على البطن ويرجع السبب في ظهورها إلى النشاط الفجائي في إفراز الهورمونات بسبب الحمل.. ولكن كلّ هذه المظاهر تختفي تلقائياً بعد الولادة.

أما بخصوص الوجه فيجب العناية به باستخدام وسائل الزينة غير الضارة، والتي لا تسبب حساسية. ولكي يزداد الوجه إشراقاً يلزم استخدام المواد المزيلة للدوائر الزرقاء حول العينين لأنّها تضفي على الوجه جمالاً وبهاء.

هذا وتتكون بعض العيوب الجلدية الأخرى كشيء طبيعي بسبب الحمل مثل التشققات الخفيفة التي تظهر على الصدر والبطن والفخذين والردفين نتيجة لتمزق الألياف المرنة الموجودة في أنسجة الجلد، ويخشى أن تترك هذه العيوب آثاراً لا تمحى بسهولة، ولكن لحسن الحظ توجد بعض من مستحضرات التجميل تعمل على إزالة تلك العيوب والوقاية من أضرارها، إلى جانب أنّها تكسب الجلد مرونة فائقة. وعليه فمن الواجب على الحامل – ابتداء من شهور الحمل الأولى أن تغذي بشرتها جيداً بتلك الكريمات، مع التركيز على مناطق معينة مثل الرقبة والصدر وهي المناطق الأكثر تعرضاً للعيوب الجلدية. وينبغي أن تستخدم الحامل كريمات العناية المناسبة بعد أن تكون قد أخذت حماماً، وعليها أن تراعي التدليك في حركة دائرية مرة يومياً على الأقل. ويفضل أن يتم هذا التدليك مساء.

وإنّنا ننصح الحامل بألا تتكاسل لحظة عن العناية المطلوبة لجسمها حتى تساعده على أن يمر طوال مراحل الحمل سليماً خالياً من كلّ عيب. ومما يجب أن ننبه إليه أن تراعي أنّ الساقين تكونان عند النوم في وضع أعلى من الجسم قليلاً حتى تتم الدورة الدموية على الوجه الأكمل، وذلك لمقاومة "ثقل الساقين" وتورمهما علاوة على استخدام بعض "الدهانات" الخاصة لتفادي ظهور الدوالي التي تسبب تشوهاً لجمال الساقين.

وهكذا نرى أنّ جمال الحامل ضرورة لا غنى عنها وما أجمل أن يجتمع الجمال والسعادة معاً!

 

المصدر: مجلة طبِّب نفسك/ مجلة الوقاية والعلاج

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 142
 قيّم هذة المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 علامات يجب أن تنتبهي إليها خلال الحمل
 كيفية التعامل مع سكري الحمل
 نيكوتين السجائر يؤخر الإنجاب
 الخضراوات والفواكه والبقول لحمل أمن
 جمالكِ والحمل
 التلوث يسبب مشكلات صحية لدى الجنين!
 ما التمارين الرياضية المسموح بها للحامل؟
 نصائح لمواجهة غثيان الحمل
 مرض خلايا الرحم المهاجرة.. يصيب 10-15% من السيدات
 حامل وجميلة

الاکثر قراءة
 ما هي العلامات المبكرة للحمل؟
 نوبات السعال الليلية.. أسبابها وعلاجها
 فصائل الدم والعامل الريصي وعلاقتها بالحمل والولادة
 جاذبية المرأة.. يكتشفها الرجل في ثوانٍ
 الرغبة الجنسية عند النساء
 التفتيح بالليزر يؤدي إلى نتائج مذهلة.. ولكن لا تخالفي طبيعة بشرتك!
 المضر في غذاء الحوامل وأثره على ذكاء الجنين
 «الحمل في الخمسين» حلم يستفز الأمومة
 مرض تكيس المبايض وخسارة الوزن
 13 طريقة.. للاعتذار اللطيف!
 
الاکثر تعلیقا