الصفحة الرئيسية » دبلوماسية البيت
لتكن سوبر بابا

2019/02/18 | الکاتب :


◄تقضي فترة كبيرة في العمل ثمّ تعود إلى المنزل مرهق وغير قادر على التعامل واللعب مع طفلك، رغم أنّك تشعر أنّ هذا الجهد المبذول من أجل سعادة ابنك إلّا أنّه يبتعد عنك، ولا يشعر بعاطفة قوية تجاهك مثلما يشعر بها مع والدته، لذا في هذا المقال تعرّف على طريقك لتكون أب أفضل وهذا يبدأ من اللعب مع الأطفال والجلوس معهم.

لماذا طفلك يحتاج إلى الجلوس معك؟

هناك عدّة فوائد يحصل عليها الطفل عندما يشعر بالرعاية من قبل الوالدين، فالجلوس واللعب مع طفلك سيُنمّي قدراته العقلية، وسيُحسّن من صحّته النفسية، والأطفال عادةً يتذكّرون مواقف منذ الصغر، وجلوسك ولعبك معه هو الطريق المثالية ليتذكّرك منذ الصغر وهذا سيدعم علاقتكما معاً، ويجعله أقرب لك، كما أنّ اللعب مع طفلك في هذه المرحلة ابتداءً من عمر يوم حتى 11 سنة مهم لعملية النمو.

أهميّة اللعب مع الأطفال

- إعطاء وقتك لطفلك مهم للشعور بالحبّ بينكما، فطفلك بحاجة إلى رعايتك وبحاجة إلى الشعور بالاهتمام والحبّ، وستظهر مشاعرك من حبّ واهتمام لطفلك عندما تعطيه أولوية.

- كما أنّك ستحصل على أهميّة في التأثير على طفلك، عندما يكبر لأخذ قرار ما، وستحصل على المزيد من الحب والاهتمام، وسيبتعد طفلك عن مشاعر الخوف والغضب تّجاهك.

- الآباء الذين يلقون أطفالهم بحرارة وبحب، يكون أطفالهم الأقل عرضة إلى اللجوء إلى العنف المدرسي والإصابة بالأمراض النفسية، كما أنهم في مرحلة المراهقة لا يتعرضون إلى الاكتئاب أو يسهل التأثير عليهم والاندماج في أعمال عنيفة أو تعاطي المخدرات.

 
 
 أضف إلی :
 أرسل إلي صديق  |  نسخة للطباعة  |  حفظ
 عدد الزيارات : 948
 قيّم هذة المقال
  
النتيجة : ٣                
روابط ذات صلة
 لتكن سوبر بابا
 كيف هي علاقتك بأبيك؟
 ملامح شخصية الأب المسلم
 الأب.. ودوره العائلي
 أي نوع من زوجات الأب أنتِ؟
 مذكـرات زوجـة أب

الاکثر قراءة
 ما هي العلامات المبكرة للحمل؟
 نوبات السعال الليلية.. أسبابها وعلاجها
 فصائل الدم والعامل الريصي وعلاقتها بالحمل والولادة
 جاذبية المرأة.. يكتشفها الرجل في ثوانٍ
 الرغبة الجنسية عند النساء
 التفتيح بالليزر يؤدي إلى نتائج مذهلة.. ولكن لا تخالفي طبيعة بشرتك!
 المضر في غذاء الحوامل وأثره على ذكاء الجنين
 «الحمل في الخمسين» حلم يستفز الأمومة
 مرض تكيس المبايض وخسارة الوزن
 13 طريقة.. للاعتذار اللطيف!
 
الاکثر تعلیقا