• ١٤ نيسان/أبريل ٢٠٢١ | ٢ رمضان ١٤٤٢ هـ
البلاغ

الزواج.. أم إكمال الدراسة؟

أسرة البلاغ

الزواج.. أم إكمال الدراسة؟

مرحباً أنا عمري عشرين سنة طالبة سنة تالته جامعة بشعر اني بنت جداً طموحة واجتماعية وهدفي أحقق نفسي وخاصة انه سبق وكنت بعلاقة قبل سنتين كانت نهايتها الفشل وكتير اتدمرت وحزنت وأثرت علي سلباً.. بس فترة وعدت.
وأنا هلاء مركزة بحياتي بس المشكلة انه اهلي عرفوني عانسان هو منيح وطلبوا مني أتعرف عليه أكتر وأنا خايفة أعجب فيه وأتعلق فيه وأنا لسه مش جاهزة وخاصة انه عم بحاول احصل على منحة أكمل الماجستير جد أنا محتارة وما بعرف اذا ارتبطت فيه هيأُثر على مستقبلي ,أو أتجاهل الفكرة وأركز بطموحي؟!

الأخت الكريمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحيّة طيّبة وبعد..
ذكر العارفون أن من شروط النجاح والتوفيق: نسيان الماضي، وعدم التفكير الزائد في ما يأتي من المستقبل، وإنّما على الإنسان أن يركز تفكيره على الوضع الذي هو فيه. فالماضي قد ولّى ولا يملك الإنسان تغييره، والمستقبل بيد الله تعالى (وما تدري نفس ماذا تكسب غداً)، فلا يعلم الإنسان ماذا يحدث وقد تتغير الظروف، بل قد تتغير أفكار الإنسان وطموحاته.
لذلك يتوجب على الإنسان أن يركز تفكيره على الواقع الذي يعيشه لتكون لحظته الراهنة في الاتجاه الصحيح وبما يرضى الرب تعالى وما يصلح حاله، ولا يعني ذلك نسيان الطموح وعدم النظر إلى المستقبل والتخطيط له، ولكن دون ضياع الفرص المناسبة في الوقت الراهن.
والزواج مشروع حياة، والزواج الصالح المناسب لا يتوفر دائماً، وقد يرفض الإنسان الطلب المناسب ويندم عليه في المستقبل، فالفرص تمر مرّ السحاب، ولكن عليك التعامل مع التجربة الجديدة بحكمة وترو ووعي وبصيرة حتّى لا تتكرر التجربة السابقة التي ربما لم يحالفها التوفيق لأنّها لم تكن قائمة على أسس صحيحة، ولم تكونا أساساً مناسبين للزواج، ولم يكن التعارف قائماً على أساسه.
ولا تعارض بين الدراسة والزواج، فكثير من النساء اللواتي يكملن دراستهن متزوجات، وبعضهن لهن أولاد، ويمكن أن يتفهم الرجل طموحك ويساعدك عليه.
وقد ورد في المأثور: (اطلب العلم من المهد إلى اللحد). وورد أيضاً: (منهومان لا يشبعان، طالب علم وطالب دنيا).
وهذه الأفكار تساعدك على اتخاذ القرار المناسب، ولكن عليك أن تعرفي بأن القرار يعود لك شخصياً، فلكل ظروفه، ولكل حالة حكمها، ولذلك نقترح عليك حتّى لا تتشتت أفكارك وتبقي في حيرة، أن تسجلي ما يدور بذهنك وما تفكرين فيه من مستقبل على ورقة، ثم تراجعيها للخروج بنتيجة مرضية.
واستعيني في ذلك بالله تعالى، صلِّ له وادعيه كي يساعدك ويختار لك الطريق المناسب، وهو ولي التوفيق.

تعليقات

  • عبير

    عزيزتي انا انصحك بالقبول بالزواج بشرط ان يكون هذا الانسان صاحب الشروط المطلوبة لديك وخاصة في مجتمعاتنا كل ما كبرت البنت قلت حظوظها في الزواج والحمدلله انك متعلمة وانهيتي المرحلة الجامعية وممكن ان تكملي الماجستير وانت متزوجة ولا تضعي الماجستير عائق على زواجك واكرر اذا كان هذا الشخص المناسب ولا تنسي ان الفتاة كلما مر الوقت لديها يصبح الانجاب عندها اصعب وهذه مسالة مهمة والله ولي التوفيق

  • ميزان

    الشخص الطموح الغير متهور غالبا ما يكون واثقا بنفسه يعرف كيف يضع قدمه بثبات في مسيرة مستقبله و حياته. و كما أن متابعة التحصيل العلمي مهم فكذلك بناء الأسرة و تربية أولاد واثقين و ناجحين مهم جدا. و النجاح في الأولى فردي و لكن النجاح في الثانية جماعي و له ثمرة أكثر نفعا و أحلى طعما . و قد يتوفر المطلبين فيكون خيرا على خير. و الشخص الطموح خصوصا الفتاة تحتاج إلى شريك حياة متفهم و متفتح و ديمقراطي و لديه استعداد للصبر و المثابرة و المشاركة في المهام و الأعباء . و كثير من ذلك يمكن أن يتوضح خلال فترة عقد القران. القرآن الكريم يقول أزمة القلوب بيد الله . و أن الله أقرب إلينا من حبل الوريد و الحديث الشريف يقول الدعاء سلاح المؤمن. فلا ننسى التوجه لله و الدعاء بإخلاص .

ارسال التعليق

Top