• ١٩ تشرين أول/أكتوبر ٢٠٢٠ | ٢ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
البلاغ

خدمة الزائرين شرفٌ لنا (تقرير مصور)

شبكة الكفيل العالمية

خدمة الزائرين شرفٌ لنا (تقرير مصور)

◄خدمة الزائرين شرفٌ لنا، شعار رفعه خدمة المواكب الحسينية المنتشرة على طول الطرق المؤدية إلى كربلاء المقدسة، ففي كل عام يتسابق أهالي المدن التي يمرّ بها الزائرون القاصدون كربلاء المقدسة سيراً على الأقدام لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع) لاستقبالهم وتقديم الخدمات وكل ما يمكن أن تجود به النفس.
فمنهم من نصب سرادق الخدمة ومنهم من فتح باب حسينية شيدت على هذا الطريق ليقدم أنواعاً من الطعام والعصائر مما لذّ وطاب، بالإضافة إلى مكان الراحة، وإقامة الصلاة، وبعضهم فتح أبواب بيته على مصراعيه لمبيت الزائرين والتشرف بتقديم الخدمة لهم.
وحين يسألهم سائل: لم هذه الخدمة والتسابق عليها؟ يكون الجواب: شرفٌ عظيم لنا أن نقدم الخدمة لزوار أبي عبدالله الحسين (ع) ولا نبتغي سوى مرضاة الله تعالى وأن تنالنا شفاعة الرسول الأكرم (ص) يوم الحشر.
عدسة شبكة الكفيل العالمية المتواجدة على طريق الزائرين الممتد من جنوب العراق رصدت عدداً من المشاهد من هذا الطريق المتجه صوب كربلاء المقدسة والذي اكتظّ بالزائرين والمواكب الحسينية التي تقدّم الخدمة لهم، والتي لا تتكرّر في أي مكان ولا زمان سوى في العراق وبالتحديد في موسم مَدّ الأربعين.►

ارسال التعليق

Top