• ٢٥ أيلول/سبتمبر ٢٠٢٠ | ٧ صفر ١٤٤٢ هـ
البلاغ

من الأكثر إنتاجية.. الرجال أم النِّساء؟

من الأكثر إنتاجية.. الرجال أم النِّساء؟

◄تساؤل يطرح نفسه في كثير من الأحيان داخل أروقة العمل، لاسيّما في المقارنات بين الرجال والنِّساء، ألا وهو: مَن الأكثر إنتاجية.. الرجال أم النِّساء؟

تعادل ثروته 3 أضعاف جيف بيزوس.. مَن هو أغنى رجل في التاريخ؟

دراسة ألمانية حديثة أجابت عن هذا التساؤل الذي يحير الكثيرين، ربّما منهم رُؤساء العمل أنفُسهم، حيث رصدت أنّ درجات الحرارة تؤثّر على القدرة الإنتاجية بين الرجال والنِّساء داخل بيئات العمل .

القدرة الإنتاجية للرجال والنِّساء

وكشفت الدراسة الحديثة عن عمل أدمغة النِّساء بشكل أفضل في درجات الحرارة المرتفعة، مقارنة بالرجال، بينما العكس صحيح، حيث يعمل الرجال بشكل أفضل من النِّساء عندما تكون درجة الحرارة منخفضة نسبياً.

واختبرت الدراسة الألمانية قدرة 500 رجل وامرأة على أداء سلسلة من المهام في درجات حرارة مختلفة، وأبرزت النتائج تقديم النِّساء أداء أفضل في المهام الحسابية واللفظية في درجات الحرارة المرتفعة، بينما يكون العكس صحيحاً بالنسبة للرجال.

تأثير درجة الحرارة على القدرة الإنتاجية

وأشارت الدراسة الألمانية إلى أنّ بيئات العمل المختلطة بين الجنسين، سيكون لديها القدرة على زيادة الإنتاجية من خلال ضبط درجة حرارة عن طريق أجهزة التكييف.

نتائج الدراسة ربّما تضع أمام أعيُننا تفسيراً يوضّح سبب ارتداء النِّساء ملابس إضافية، أو ربّما جلب بطانيات خفيفة إلى أماكن العمل للتدفئة في مكاتبهن.

أفضل الخطّط لتحفيز الإبداع عند الموظفين

بينما الرجال تجدهم في درجات الحرارة المنخفضة يتصببون عرقاً حال ارتدائهم بزات برابطات عنق، وهو ما يجعلهم يطلبون خفض درجة الحرارة عن طريق أجهزة التكييف.►

ارسال التعليق

Top