• ٢٤ تشرين أول/أكتوبر ٢٠٢٠ | ٧ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
البلاغ

iPhone 6 plus نال نصيبه من السخرية

iPhone 6 plus نال نصيبه من السخرية

ما إن أطلقت شركة apple هاتفي iPhone 6 وiPhone 6 plus في الأسواق، مطلع شهر أيلول (سبتمبر) الحالي، حتى تدافع العملاء لشرائهما. ولم يمضِ أسبوعان، حتى بدأت الشكاوى تتوالى، وانطلقت حملات ناقمة على منتجات apple الجديدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

سبب الشكاوى والسخرية التي انطلقت على هذه المواقع هو قابليّة هاتف iPhone 6 plus على الانحناء وسهولة انكسار شاشته، على عكس iPhone 6. ويعزى ذلك إلى تصميمه من مادة الألومينيوم.

حملات السخرية شنّها العملاء بالتوازي مع الشركات المنافسة مثل LG وSamsung، فنشرت الشركة الأولى تغريدة على حسابها على "تويتر"، تشير فيها إلى أن هاتفها LG Flex لا ينحني ولكنه ينثني عن قصد. فيما غرّدت Samsung بصورة تعبيريّة، تشير فيها إلى أن الأسوأ (iPhone) ينحني دائماً أمام الأفضل (هواتف Samsung).

في المقابل، نشر المستخدمون والعملاء فيديوات ساخرة، يصوّرون فيها كيف تنحني أجهزتهم، وتظهر أخرى كيف انكسرت شاشات هواتفهم، كما نشرت صور ساخرة، من ضمنها صورة لشوكولا KitKat مرفق بتعليق: "نحن لا ننحني، بل ننكسر"، وفي صورة أخرى، تظهر رقائق البطاطا الملتوية مرفقة بتعليق بأنها كانت مصدر وحي مصمّمي جهاز iPhone الجديد.

ارسال التعليق

Top