• ١٩ حزيران/يونيو ٢٠٢١ | ٩ ذو القعدة ١٤٤٢ هـ
البلاغ

آداب حفظ وتلاوة القرآن

د. عائض القرني

آداب حفظ وتلاوة القرآن

     - يُشترط لحفظ القرآن طهارة السريرة، وحضور البصر مع البصيرة، وتكرار المحفوظ مرات كثيرة.

    - التقليل من الآيات، وربطها بالسابقات، ومعرفة فوارق المتشابهات وتردادها في الصلاة.

    - حبس الذهن عن الوساوس والأماني، والتفكر في هذه المثاني، والاهتمام بمعرفة المعاني.

    - اللجوء إلى علام الغيوب، الغفار لمن يتوب، وهجر كل الذنوب، والعمل بما يقرأ من المكتوب.

    - تعاهد القرآن، ليأمن النسيان، وتلاوته مع الإِخوان، والاستشهاد به في كل آن.

    - تضمينه الكلام، والتمثل به في أحسن نظام، والعمل به على التمام، والتحاكم إليه والاحتكام.

    - البكاء عند تلاوته، والخشوع عند قراءته، والفرح بهدايته، والسرور بذوقه وحلاوته.

    - الإنصراف إلى أوامره، وزجر النفس بزواجره، واطراح الذنب بصغائره وكبائره.

    - الطهارة قبل البداية، والاهتمام بالتدبر والعناية، والعمل بما يقرأ مع الرعاية، ولا يكن همه الظهور والرواية.

    - ولا يمزح عند إيراد الآيات، ويجنبه الهزليات، ولا بهذّه هذّ الأبيات، ولا يتشاغل عنه بالملهيات.

    - ولا يكثر التلاوة حتى يمل، ولا يتركه ترك المخل، ولا يأخذ بالنهل والعل، وليكن همه العمل، والتهيؤ للأجل.

    - وليجتنب التمطيط والتكلف، والتشدق والتعسّف.

    - وليهجر الصخب والصياح، وكثرة المزاح، وعليه بالتواضع وخفض الجناح، وليدمن أذكار المساء والصباح.

    - وليزهد في الحطام، وليكثر من ذكر ذي الجلال والإِكرام، وعليه بسط الوجه وإفشاء السلام، وإكرام الضيف وإطعام الطعام، وبر الوالدين وصلة الأرحام.

 

    المصدر: كتاب (حدائق ذات بهجة)

ارسال التعليق

Top