• ٢٢ تشرين أول/أكتوبر ٢٠٢٠ | ٥ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
البلاغ

أرضي الخضراء

محمّد الحمد

أرضي الخضراء

قالوا.. وقالوا أرضي عطشى

وسحب يكسوها الجفاف

فلا وجود للورود ولا طيور في السماء

هكذا وصفوها لي

لكن، ليست هذه أرضي:

أرضي خضراء سماؤها زرقاء

وزهورها حمراء غرست في ترابها الحب

ورويتها بأمطار القلب

أرضي تغني فيها العصافير

وتلهو بها الفراشات

ويمرح بها العبير والشذا

ويسكن ليلها الندى

ويشدو بنسماتها الهوى

ليست هكذا أرضي لي هذا وصفها

ليست هذه من أحببتها

ليست هذه من عشقتها

لا.. لا..

لن أدعها لمصيرها

لن أدعها لحزنها

لن أدع الدموع تأسرها

لن أدع الذئاب تنهشها

سأعود ودائماً سأعود

نعم..

سأعود كلما جفت سحبها

سأعو إن رحلت طيورها

سأعود إن ذبلت ورودها

سأعود كلما عطشت أرضها

سأعود نعم سأعود

فليست أرضي من تموت عطشاً

ارسال التعليق

Top