• ٢٣ تشرين أول/أكتوبر ٢٠٢٠ | ٦ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
البلاغ

أصغر أم في العاشرة من عمرها

أسرة البلاغ

أصغر أم في العاشرة من عمرها
تحولت فتاة كولومبية عمرها عشر سنوات إلى واحدة من أصغر أمهات العالم بعد أن أنجبت طفلة وكانت الفتاة التي تنتمي إلى قبيلة وايوو الكولومبية نقلت إلى المستشفى ليتبين أنها حامل في أسبوعها ال39وخضعت لعملية قيصرية وصفها الأطباء بالخطيرة نظراً لصغر سنها. وبالرغم من أن الشرطة الكولومبية يمكن أن تقاضي الزوج بتهمة الزواج من قاصر فإن قانون البلاد يضمن لقبيلة وايوو البعض من الحكم الذاتي ويسمح لها بالمحافظة على سيادتها وبعض التراث الثقافي ومنها الإنجاب في عمر صغير جدا. وتكتمت القبيلة حول هوية الوالد غير أن بعض وسائل الإعلام الكولومبية أشارت إلى أنه شاب في الخامسة عشرة من عمره بينما أعلنت أخرى أنه رجل يبلغ من العمر 30عاماً.

ارسال التعليق

Top