• ٢٤ شباط/فبراير ٢٠٢٠ | ٣٠ جمادى الثانية ١٤٤١ هـ
البلاغ

البروتينات أمل لعلاج التوحد

البروتينات أمل لعلاج التوحد

تمكن باحثون في جامعة مونتريال الكندية من التعرف على رابط مهم بين إنتاج البروتينات في الجسم وسلسلة الاضطرابات الناجمة عن مرض التوحد، مما يوفر حافزاً لإيجاد سبل جديدة لعلاج هذا المرض. وتدخل آلية إنتاج البروتين في جميع الجوانب المتعلقة بوظائف الخلايا الحية.
وقد أظهرت الدراسة الجديدة التي أجراها الباحثون الكنديون على الفئران أن الإنتاج العالي بصورة غير طبيعية لمجموعة من البروتينات العصبية ينجم عنه أعراض مشابهة لسلسلة أعراض التوحد، ويمكن تصحيحها لدى الفئران البالغة، التي توجد في أجسامها مركبات تمنع إنتاج تلك البروتينات، أو لديها بروتينات عصبية تمنع أي علاج جيني لتلك الحالة.
يشار إلى أن أعراض التوحد تشمل سلسلة واسعة من الأمراض العصبية تؤثر على ثلاثة مجالات من السلوكيات، وهي التفاعلات الاجتماعية، التواصل والاهتمامات والسلوكيات المتكررة.

ارسال التعليق

Top