• ٦ أيار/مايو ٢٠٢١ | ٢٤ رمضان ١٤٤٢ هـ
البلاغ

السمات الأساسية للمدرب الناجح

د. إبراهيم رمضان الديب*

السمات الأساسية للمدرب الناجح

1-    طريقة التحدث (نقاء الصوت – تسلسل الكلمات والجمل والفقرات).

2-    ترتيب وتنظيم عرض المادة (العنوان – المستفيدون – رصد وجمع توقعات المتدربين عن البرنامج – الأهمية – العناصر – التطبيقات الحياتية).

3-    تفعيل الجوارح في خدمة المادة (الإخلاص – والتفاعل مع المادة – وحرارة وخصوبة العرض).

4-    توزيع النظر على المتدربين.

5-    استخدام أكثر من وسيلة تدريبية، والتنوع في طريقة تناول التمارين والحالات العملية (تمارين مكتوبة – تمارين شفوية – تمارين على شاشة العرض – أدوات تدريبية مساعدة – عرض فيديو – سماع كاسيت...).

6-    اشتراك المتدربين وتوظيفهم في عرض جزء كبير من المادة على ألسنتهم.

7-    الاستجابة والتفاعل مع أسئلة وطلبات المتدربين.

8-    إشراق الروح العامة للمدرب بالثقة والابتسامة والروح العامة الهادئة.

9-    جودة الخط وحسن استخدام السبورة.

10-                      حسن استخدام وتوظيف أدوات العرض المتاحة.

11-                      حسن إدارة وتوزيع وقت العرض (بين المقدمة – والعناصر الأساسية – والخاتمة).

12-                      سرعة البديهة وفهم طبيعة وأنماط المتدربين وحسن التعامل معهم، وتوظيف المناسب منهم لخدمة الموضوع.

13-                      الفهم والاستيعاب الجيِّد للمادة التي يتناولها المدرب مع أهمية توافر رصيد علمي كبير عن المادة بما يضمن ثراء العرض، وجودة تغطية نقاشات واستفسارات المتدربين.

14-                      استخدام عدد كبير من الأمثلة العملية الواقعية.

15-                      تقسيم المادة إلى وحدات (فقرات) وحوصلة كلّ فقرة منها لضمان ترتيب المادة في ذهن المتدربين وسهولة استيعابها وعدم تشتتهم.

16-                      المرونة وحسن التصرف في المواقف المختلفة التي تفاجئ المدرب أحياناً.

17-                      حفظ أسماء المتدربين مما يزيد على قدرته على التفاعل معهم وكسب تفاعلهم مع البرنامج.

18-                      النشاط والحركة المتزنة مع فقرات البرنامج (المعتدلة دونما إفراط أو تفريط).

19-                      التجنب والتخلص من آفات العرض الشائعة (التكرار – الإلقاء لفترة متصلة – المقدمات – رتابة الصوت والنبرات).

20-                      تغيير وتنظيم درجة الصوت وطبيعة النبرات مع مفردات البرنامج بما يحقق تفاعل المتدربين وحفظهم من الوقوع في الملل.

21-                      الدقة والانتظام والحسم والوضوح في تنفيذ وإدارة البرنامج التدربي من أهم أدوات المدرب الناجح.

22-                      التلقائية والبعد عن التكلف أو التقليد.

23-                      الاهتمام بالبداية القوية والنهاية القوية.

24-                      الميل إلى التبسيط وتجسيد المعاني لضمان سهولة فهمها واستيعابها.

25-                      الاهتمام بتجويد البيئة التدريبية (الجلسة المريحة للمتدربين – الإضاءة – الصوت والهدوء – الأكسجين).

26-                      تفعيل فترة الراحة (التعارف – ضبط وترشيد بعض التصرفات – إعادة تنظيم بيئة المتدربين).

27-                      الإحساس الجيِّد بالنجاح التدريبي (الزمن – الجمهور – بيئة التدريب) والتحكم فيه وتغيره بما يخدم مصلحة البرنامج.

28-                      الحرص على إشراك أكبر قدر من المتدربين في النقاش.

29-                      مراعاة المسافات الخاصة للمتدربات عن المتدربين مسافات (مكانية – نفسية – العبارات والألفاظ – طبيعة ونوع من الحالات العملية – عبارات التشجيع والثناء والشكر – التعميم دون التخصيص – توزيع النظر ودرجته وسرعته......).

30-                      حسن الاستماع والتفاعل مع المتدربين.

31-                      سؤال المتدربين على نسبة تحقيقهم لأهدافهم من البرنامج وملاحظاتهم ومقترحاتهم حول البرنامج وطريقة تنفيذه.

 

*خبير تطوير إداري وتنمية بشرية

 

المصدر: كتاب التطوير المهني في المؤسسات التعليمية الحديثة

ارسال التعليق

Top