• ٢٨ تشرين أول/أكتوبر ٢٠٢٠ | ١١ ربيع الأول ١٤٤٢ هـ
البلاغ

ريشة الوجد الجميل

حمدية محمود

ريشة الوجد الجميل
   (1) سلمت أصابعك السخية... كي تلامس جرح وردتي النحيلة... تدفىء الروح التي تصطك من ثلج... وتقتحم المسافة... تفتح الباب العصي... تلون الأفق البعيد... بريشة الوجد الجميل   (2) سلمت عيونك... حين فاضت... بارتعاشات الحنين وبالهوى كيما ترى... ما لا يراه العاشقون... تقود أفراسي الصغيرة... نحو أنهار الصهيل...!!   (3) سلمت خطاك... تشدني... للمستحيل... وترتقى درج السماء... تحط بي... عند الغيوم... وعند ميدان النجوم... وأحتوي وجع الفؤاد... وأنتحي... بصبابة الليل الطويل...   (4) سلمت زهورك... عندما تجتاح نافذتي... وتسلمني إلى العطر المسافر... في عيون الفجر... تطلقني إلى عشب الطفولة... والملاعب... والغناء البكر... يهمي... تحت أهداب النخيل...   *شاعرة من مصر

ارسال التعليق

Top