• ٢ كانون أول/ديسمبر ٢٠٢٠ | ١٦ ربيع الثاني ١٤٤٢ هـ
البلاغ

صداقة

عزت الطيري

صداقة

هذا الأسى العلوي
يسكنني
يشاركني الطعام،
اللهو،
والفرح الطفوليَّ،
البكاءَ المرَّ،
يُشعلني
حريقاً
هذا الأسى اليومي
يدخل بي
سرير النوم،
والأحلام،
والنجوى،
وأرضاهُ
شريكاً لي،
وأهواهُ
صديقاً

ارسال التعليق

Top