• ٣ آذار/مارس ٢٠٢١ | ١٩ رجب ١٤٤٢ هـ
البلاغ

الـقــتــل ُ.. في عـهــد الطــوارئ

ضياء الجبالي

الـقــتــل ُ.. في عـهــد الطــوارئ

 

في مـصــرَ .. في عـصـر ِ, الـطـوارئ ْ..

نـشـروا .. المـفـاسـدَ , والمـسـاوئ ْ..

بـِعــصــابـة ٍ.. وبــِنـصـف ِ, قــرن ٍ

قــد دمــَّـروا .. كــلَّ , الـمــبــــادئ ْ..

--------

تـاريـخ ُ, قــتــلانــا .. الـمـجـيـدُ

وسـِـجــلـُّـه ُ.. في الـقـتـل ِ, خـاسِـئ ْ..

 عــهــد ُ, اغـتـيـال ٍ .. والـضـحـايـا

بـِدمــائـهـم .. صـعــدوا , لــِبـــارئ ْ..

---------

والـقـتـلُ .. في مـصـر َ, الـطـوارئ ْ..

يـجــري .. كـأمــواج ِ, الـشـواطـئ ْ..

والـذبـح ُ.. يـَحـدث ُ, كـلَّ يــوم ٍ

والـصـمـت ُ , فـي ذل ٍّ .. يـُكــافـئ ْ ..

--------

طــوفــان ُ, طـغــيـان ٍ.. مــُمــيـت ٍ

بـالـمـوت ِ.. واجــتـاح َ, الـمــوانـئ ْ..

إعــصـــار ُ, إجـــرام ٍ.. شـــديـد ٍ

غــََمــرَ الـدمـــاء َ.. عـلى الـمــرافـئ ْ..

---------

جــُـثــث ٌ .. بـأعـــداد ِ, الـرمـــال ِ

ذُبـحـت ْ.. ومـِن كـهـْـل ٍ ,, لــِنـاشـئ ْ..

وجــمـــاجـــم ُ, الأشــلاء ِ.. تــَهــوي 

إن نــامَ مــوج ٌ .. نــاح َ, شـــاطـئ ْ..

--------

في الـبحـر, تحت الصـخـر ِ,, حـرقـاً

وقِطـارُ , فــرْم ِ, الـدهـْس ِ.. واطـِئ ْ..

شـنـقـاً , بـِسـجـن ٍ,, أو بـِقــِســم ٍ

ســيـَّـان ُ.. كـلُّ الـبـطـش ِ, جــازئ ْ.. 

---------

سـجـنـوا الـنـضـال َ.. مع الجـهـاد ِ

رُعــْـب ٌ .. لـِـجــوِّ الأرض   ِ, مــالــئ ْ..

خـطــْف ٌ , وهـتـك ٌ ,, واغـتـصـاب ٌ

عــدد الخـطـىَ .. فــوق الـمـواطــئ ْ..

--------

كـمْ جــرَّمــوا .. رفــضَ الـبــريءِ

كـمْ بــرَّأوا .. كــَمْ ألـف خـاطــئ ْ؟؟

والـحـزن ُ.. لـلــقـلـبِ , الـجـسـور ِ

والـفــرح ُ.. لـلـكــلـب ِ, الـمـُمـالـئ ْ..

---------

سـرقـوا الـكـنـوز َ, وصـدَّروهـا

وتـقــاســمـوا .. درر َ, الــلآلــئ ْ..

و رَشـوا .. مـُعــارضــة َ, الـبــلاد ِ

بـِتواطــؤ ٍ .. والـجـيـبُ , دافـئ ْ..

--------

وسـبـاقُ سـلـْب ٍ .. عــبـْر نـهـْـب ٍ

والـقحـط ُ , بـالحـرمـان ِ.. صــابئ ْ..

لـيمـوتَ , نصـفُ الشعب ِ.. جوعـا ً

ويموت َ.. باقي الـشعـب ِ.. ظـامـئ ْ..

---------

بـطـش ٌ, وأمــراض ٌ ,, و ذُعــر ٌ

والـشـعـبُ .. صـار الـيـومَ , لاجـئ ْ..

مـِن كـلِّ سـُــم ٍّ .. أورثـوهـم ْ

ورَمــاً .. من الـسـرطـان , نـاتـئ ْ ؟؟

--------

وعـقـارب ٌ , الأنـذال ِ, لــدغـــا ً

لـجــرائـم , الأفـعــى َ.. تـُواطـِـئ ْ..

والـحـرُّ .. في ضـنـك ِ, الـشـقـاء ِ

والـلـص ُّ.. وسـط الـمــال ِ, هــانئ ْ..

---------

حــُكــم ٌ .. يـُحـرِّكـه ُ, الـطـغـاة ُ

بـالـجـيـش .. مِن وكـْر ِ, الـمـخـابئ ْ..

صــاروا .. جــبـابــرة َ, الـسـجـون ِ

مـلأوا , الـمـعـاقــل َ,, والـمــلاجـئ ْ..

--------

بـالإنـبـطـــاح   ِ.. إلـى الأعـــادي

ركــعــوا .. لــِمـُحــتــل ٍّ , مــُنـاوئ ْ..

و الـظـُلـمُ .. لـلـشـعـبِ الـسـجـين ِ

بِالـقـَمـع   ِ, والإرهـــاب ِ.. بـــادئ ْ..

---------

قـادوا الـشـعــوبَ .. إلى الفــَنــاء ِ

وفـجـور ُ, صـوتِ الـكـُفـْر ِ.. هــادئ ْ..

والكـون ُ.. لـلـتـقتيـل ِ, يـُحـصـي

والـجـهـْل ُ.. لـلـتــدمــيــر ِ, قـــارئ ْ..

--------

فــقــر ٌ , وقـهــر ٌ,, وانـهــيــار ٌ

والـشـعـب ُ.. في المــأســاة ِ.. هــازئ ْ..

ســحـل ٌ , وقــتــل ٌ ,, واغــتــيــال ٌ

والـكـلُّ , يـلـهـو .. غـيـر عــابـئ ْ...

---------

قـم ْ, يابنَ مـصـر َ.. الآن , وانهـضْ

أســرع ْ.. فـإنَّ الـظـــرف َ, طــارئ ْ..

بـدأ الـطـغــاة ُ.. حــريــق َ, مـِصــر َ

والــنـار ُ.. إشــعـال ُ, الــمــطــافـئ ْ..

--------

قد قـرروا .. تدمــيــر َ, مــصــر َ

لـتـكون .. مـِن حـطـب ِ, الـمـدافـئ ْ..

وخــضــوع ُ.. حــُكـم ِ, الإنبـطــاح ِ

لأوامــــر , الأعـــــداء ِ .. وامــــئ ْ..

---------

فـاحــذرْ أخــي .. غــدرَ الـطـغـاة ِ

مـِن بطـش ِ..عـربيـد ٍ , ودانـئ ْ..

فـقـرار ُ, ذبحـِك َ.. بعد قـتـلـي

بمـسـلـسـل ِ, الـغـدر ِ.. الـمُـفـاجـئ ْ..

--------

أدرك ْ, بـلادَك َ.. يـابـنَ مــِصــرَ

وانـقـذ ْ.. مـصـيـرَك , لا تـُبـاطـئ ْ..

والـشـعـبُ , بـُركــان ٌ.. يــثــور ُ

طــوفــان ُ, زلـــزال ٍ.. مــُـبــادِئ ْ ...

ارسال التعليق

Top