• ٢٤ حزيران/يونيو ٢٠٢١ | ١٤ ذو القعدة ١٤٤٢ هـ
البلاغ

العيد يطل بهداياه.. فمن هو بابا نوئيل؟

أسرة البلاغ

العيد يطل بهداياه.. فمن هو بابا نوئيل؟

 

شخصية بابا نوئيل.. هل هي واقعية أم خيالية ؟   كان اسمه  نيقولاوس  أو بابا نويلو هو شخصية حقيقية  من مدينة مورا، اسمأبيه أبيفانيوس وأمه تونة، و لم يكن لهما ولد يقرّ أعينهما ويرث اموالهما. ولمابلغا سن اليأس،  رزقهما الله  بهذا الولد واسموه نيقولاس ، الذي امتلأ بالنعمةالإلهية منذ طفولته. ولما بلغ السن التي تؤهله لتلقى العلم، أظهر من الورع والتقوى  ما دل على أن الروح القدس كان يلهمه من العلم أكثر مما كان يتلقى من المعلم.  ومنذحداثته وعى كل تعاليم الكنيسة. فقدم شماسا ثم ترهب في احد الاديرة ، فعاش عيشةالنسك والتقوى و كان بمدينة مورا رجل غنى جار عليه الزمن وفقد ثروته حتى احتاج لقوتيومه ، وكان له ثلاث بنات تجاوزن سن الزواج ولم يزوجهن لسوء حالته فوسوس له الشيطانأن يوجههن للعمل في أحد الحانات بائعات هوى، ولكن الرب كشف للقديس نيقولاوس مااعتزمه هذا الرجل، فأخذ من مال أبويه مئة دينار، ووضعها في كيس وتسلل ليلا دون أنيشعر به أحد وألقاها من نافذة منزل الرجل، وكانت دهشة الرجل عظيمة عندما وجد الكيسوفرح كثيرا واستطاع ان يزوج بهذا المال ابنته الكبرى. و ليلة أخرى كرر القديس عملهوألقى بكيس ثان من نافذة المنزل، و تمكن الرجل من تزويج الابنة الثانية. إلا انوالد البنات أراد أن يعرف ذلك المحسن، فلبث ساهرا يترقب، وفي المرة الثالثة حالماشعر بسقوط الكيس، أسرع لخارج المنزل ليرى من الذي ألقاه، فعرف أنه الاسقف الطيبالقديس نيقولاوس، فخرّ عند قدميه شاكرا ، لأنه أنقذ بناته من العمل في الحانات .

ارسال التعليق

Top